في هذا العدد

English

 في هذا العدد من مجلة سكة، نسلّط الضوء على بعض العناصر من الفلكلور الخليجي الثري، بما في ذلك العادات، والرقصات الشعبية، والموسيقى، والقصص الشعبية، والمعتقدات الثقافية التي ورثناها جيلًا بعد جيل. نتساءل: كيف اختلفت النظرة للفلكلور، خاصة بالنسبة لجيل الخليجيين الشباب؟

رسالة المحررتين


مقالات مطولة

شريفة الزياني في مهمة للحفاظ على إرث الرقص الخليجي

حتى لا تختفي الرقصات البحرينية والخليجية مع رحيل الأجيال الأكبر سنًا من النساء اللاتي ما زِلْنَ يُمارسنها، أخذت البحرينية شريفة الزياني على عاتقها البحث والتعلم وتدريس هذه الرقصات.

مروة الهنائي تنقل الثقافة العُمانية من خلال فنون غير تقليدية

تتحدث مريم الشحي مع الفنانة التي تبني جسورًا بين الحضارات العُمانية والهندية من خلال فنها الغير تقليدي.

التأثير الإفريقي على الموسيقى الخليجية

كيف ساهم الخليجيون من أصول إفريقية في فنون المنطقة؟


ثقافة وفن

فاطمة دشتي: المصورة البحرينية التي تحيي صورها الماضي العريق

تُبرز صور فاطمة دشتي الفوتوغرافية الحياة التقليدية في المملكة.

كيف يستلهم المصور عبدالعزيز الحوسني أعماله من الشباب العُماني

يستلهم المصور الشاب أعماله من جيل الشباب والقضايا التي تهمهم ويحاول أن يجسّد الواقع الذي يعيشه من خلال سلسلات صوره المختلفة.

يارا أيوب في مهمة لجعل عباءة الرأس جذابة للشابات الخليجيات

هذه الشابة البحرينية المبدعة تكرس منصتها على وسائل التواصل الاجتماعي لتمثيل ثقافتها الخليجية.

بالصور: الزي البلوشي في عُمان

الأزياء الملونة بعدسة المصور العُماني عدنان البلوشي.

في عالم فيصل الخريجي الإبداعي

نتحدث مع الفنان السعودي عن معرضه الأخير في متحف الفن الخليجي.

خلف الصور: «عربي: الفزاعة»

يشاركنا المصور السعودي أسامة آل شبر القصة وراء السلسلة الفوتوغرافية.

أحمد الرفاعي والاحتفال بالثقافة عبر الفن الرقمي

تمثل أعمال الفنان الرقمي الكويتي الثقافة العربية.


آراء

ماذا يعني أن أكون خليجية من أصول فارسية

«كوني خليجية من أصل فارسي بمثابة تجربة خصبة ومشوقة بالنسبة لي».

كيف علمني سامري نجد التعامل مع المآسي

«الطريقة المثلى للتعامل مع المآسي هي بالترويح».

لهذا السبب أحب قصص الجِن

قصص الجن جزء من السمات المميزة لنا كعرب، فلماذا قد نتضايق منها؟


أدبيات

شِعر: إلى أمي وأمها وأمهما مع التحية

قصيدة عنوانها مستوحى من مسلسل «إلى أمي وأبي مع التحية»، وتهدف لإعطاء صوت لمن لا صوت له غالبًا في الفلكلور: النساء. تجمع القصيدة ليلى ذات الرداء الأحمر، والعروس التي في أغنية «حمامة نودي نودي»، وأم الدويس، وخطاف رفاي وقصته المعروفة من وجهة نظر امرأة. في ختام كل قصة جملة من الكاتبة، تعتذر حينًا وتنسحب حينًا، الهدف هو أن تسلط الضوء على الشخصية عوضًا عن أي شيء آخر.

قصة قصيرة: من الحُب ما قتل خلفان

«أيعقل أن يكون هو «سيد الجن» كما لُقّب؟ هل سُخّرت له الجن والريح وأخذته لعالم يجمعه بشمسة لا تفرّقهم فيه أعمار، أو سعيد، أو جدران طينية، أو أعراف قبلية؟».

تصفحوا أعداد أخرى