ثقافة وفن

فاطمة دشتي: الفنانة التي تأسرنا بفنها وترتقي بنا

تعرفوا على هذه الفنانة الكويتية الشابة.

English

بقلم فريق سكة

الفنانة الكويتية فاطمة دشتي. الصورة: فاطمة دشتي.

تُعتبر الفنانة الخليجية فاطمة دشتي واحدة من أشهر الفنانين الشباب الصاعدين حاليًا، ولديها حضور قوي في مواقع التواصل الاجتماعي بامتلاك ما يقرب من ٢٠ ألف متابع عبر حسابها على انستقرام. ويوجد سبب واضح لشهرة هذه الشابة الكويتية صاحبة الاثنين وعشرين عامًا، ألا وهو: أعمالها الفنية ( فلديها مجموعة متنوعة من اللوحات الزيتية، ولوحات الإكريليك، بالإضافة إلى الأعمال الفنية الرقمية) التي تصف بإبداع عبارات حُب النفس ورعاية الذات مثل: «كل شيء سيكون بخير»، «أنت أقوى مما تعتقد»، و«نحن نستمع»، فتحسسنا أعمالها بالراحة وكأنها تتحدث عما بداخلنا جميعًا، خصوصًا في هذه الأيام المليئة بالتحديات. أما أعمالها الفنية الأخرى، والتي تركز على عدد من القضايا الاجتماعية داخل الكويت وخارجها، مثل المساواة بين الجنسين، ومكافحة التحرش الجنسي، فقد كانت سبب في انتشار أعمالها الفنية على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

تحدثنا مع الفنانة الشابة، الحاصلة على بكالوريوس الهندسة المعمارية من جامعة ليفربول و التي تسعى حاليًا للحصول على درجة الماجستير في الهندسة المعمارية المستدامة هناك، عن بداية رحلتها الفنية، وعن أكثر القضايا الاجتماعية قربًا لقلبها والتي انعكست على فنها، وسألناها أيضًا عن المعادلة السحرية لنجاح الفنان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكما تحدثنا معها أيضًا عن طريقة تعاملها مع مقلدي أعمالها الفنية، وعن خططها المستقبلية. لقد تم تحرير المقابلة من أجل مراعاة الوضوح والطول المناسبين.

عمل فني للفنانة فاطمة دشتي يقول: «سوف تزدهر إذا قمت بالاعتناء بنفسك جيدًا».

متى وكيف بدأت رحلتك الفنية؟

فاطمة دشتي: يمكنني القول بأن رحلتي الفنية بدأت في وقت مبكر، فأتذكر أنني قمت برسم أول لوحة لي عندما كنت في الثالثة عشر من عمري. كانت لوحة لجدتي، وكنت أستخدم الرسم كوسيلة للتعبير عن مشاعري. 

كيف اكتشفتِ موهبتك الفنية؟ وكيف استطعتِ تطويرها؟

فاطمة دشتي : شكلت حصص الرسم بالمدرسة بداياتي الفنية، فقد كنت أنتظر حضورها بفارغ الصبر ولا أقوم بتفويتها. فقد كانت تعني لي الكثير،  إذ أني عثرت على شيء أستمتع به حقًا  فيها. ثم بعد ذلك ركزت على الرسم، وقررت أن أتصفح الانترنت لتعلم أساليب جديدة لتنمية موهبتي. ومؤخرًا، عندما سافرت للدراسة في المملكة المتحدة، ذهبت لحضور دروس فنية وقابلت العديد من الفنانين من خلفيات ثقافية مختلفة. فقد شعرت بالراحة والأمان والقدرة على الإبداع واكتشاف نفسي، واستطعت أن أكون على طبيعتي. 

كيف تصفين نوع الفن الذي تقومين بتقديمه؟ 

فاطمة  دشتي : لا يمكنني إعطائك وصف محدد، فأعتقد أن نوع الفن الخاص بي مختلف تمامًا من ناحية رسمي للأشكال أو لأجزاء الجسم. كما أنني أقوم برسم الكثير من العيون أيضًا في أعمالي الفنية، وهو أمر يتم سؤالي عنه كثيرًا. أنا أفضل ألا أضع وصف معين للأشياء، ولكن إذا كنت مضطرة لذلك، فيمكنني القول إنه فن تعبيري بكل بساطة. 

ما هي الفنون التي قمتِ بتجربتها واستكشافها؟ وماذا أحببتِ منها؟ ولماذا؟ وما هي الفنون التي تتمنين تجربتها واستكشافها في المستقبل؟ ولماذا؟ 

فاطمة  دشتي: لقد قمت بتجربة رسم اللوحات الزيتية، ولكنني لم أستمتع بها كثيرًا مثل ما استمتعت برسم اللوحات بألوان الإكريليك. فحينما أرسم، أميل إلى رسم اللوحات بألوان الإكريليك، ولكني أحب أن استخدام الألوان الزيتية في لوحاتي أيضًا. كما أحب استخدام الصلصال فأنا اشعر بالمرح أثناء تصميمه، وبدأت مؤخرًا باستخدام جهاز الآي باد الخاص بي لرسم لوحات فنية.

قد يعجبك أيضًا:

لماذا اتخذتِ من «تأملات فاطمة» اسمًا لك على مواقع التواصل الإجتماعي؟

فاطمة  دشتي: بدأت باستخدام هذا الاسم  أثناء الكتابة بمدونة إلكترونية أسبوعية  خلال مرحلة الدراسة الثانوية. ثم أنشأت حسابًا على انستقرام، وأصبح هذا الاسم يمثلني منذ ذلك الوقت. لقد استخدمت اسم «تأملات فاطمة» عوضًا عن « فن فاطمة» لأنني شعرت أن الاسم الثاني مقيد لي، بينما يمكن للأفكار والتأملات ان تكون أي شيء، ويمكن التعبير عنها من خلال أي وسيلة، مثل الفن، والكتابة، والتحدث …إلخ. 

يتناول الفن الخاص بكِ الكثير من القضايا الاجتماعية. حدثينا أكثر عن الأسباب والدوافع الخاصة لذلك، وعن أكثر القضايا قربًا لقلبك. 

فاطمة  دشتي: إن فني ما هو انعكاس لشخصيتي، فأنا أستخدم فني للتعبير عما  بداخلي تجاه الكثير من القضايا الاجتماعية. كما يمكن للأشخاص أن يعجبوا بالأعمال الفنية ويرتبطوا بها، وهذا نوع آخر من أنواع التواصل بين الناس عبر استخدام الفن. حُب النفس والاعتناء بها، والقضايا النسائية، والصحة النفسية هي من أهم المواضيع  التي أقوم بالتركيز عليها، وجميعها محببة إلى قلبي.

عمل فني للفنانة فاطمة دشتي. تستخدم فاطمة دشتي لتسليط الضوء على القضايا الاجتماعية التي تهمها.

ما هو أكثر شيء يلهمك لممارسة هذا الفن؟

فاطمة  دشتي: الشيء الملهم لي هو التواصل مع الآخرين، ومشاركة الآخرين قضاياهم حتى لا يشعروا بأنهم وحدهم في تلك القضايا، وحتى يصبح لي صوت مؤثر، كما أحاول إلقاء الضوء على المواضيع التي أعتقد أنها مهمة، واستخدام منصتي الإلكترونية لمحاولة إحداث تغيير وفرق، مهما كانت هذه المحاولات كبيرة أو صغيرة، فإنها تعني لي شيء. 

حُب النفس والاعتناء بها هي  عوامل مشتركة في كل أعمالك. أخبرينا  عن السر وراء ذلك.

فاطمة  دشتي: أعتقد أنه عندما يأتي الأمر إلى حُب النفس  والاعتناء بها ( بالنسبة لي على الأقل)، فنجد أنه من السهل جدًا أن ينشغل المرء بأمور الحياة وينسى أن يأخذ  قسطًا  من الراحة وأن يهتم بنفسه. لذا فمن المهم جدًا أن تبقى على تواصل مع نفسك، وأن تهتم بها تمامًا مثلما تهتم بالمدرسة، أو الجامعة، أو حتى الأشخاص من حولك.

على ماذا يرتكز الفن الخاص بك؟

فاطمة  دشتي: في أغلب الأحيان- إن لم يكن جميعها-  يرتكز فني على الأشياء التي أشعر بها، أو التي أسمع عنها، أو حتى من الأشياء المحيطة بي. فحينما تأتيني الفكرة أبدأ فورًا بالعمل عليها.  فلا توجد طريقة محددة بعينيها أقوم بإتباعها، فحينما تأتيني الفكرة أُسارع بتنفيذها وأحاول أن أستخلص شيئًا منها. ويجب القول إنه شيء مثير للغاية عندما أقوم بنشر العمل الفني بعد الانتهاء من تنفيذه على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بي؛  إنه شعور رائع ومجزي حينما يقوم المتابعين، والغرباء بالتفاعل مع أعمالك، والارتباط بها. إنه حقًا شيء رائع أن يستطيع الأشخاص التواصل مع بعضهم البعض عبر الفن. 

أصبح تواجد الفنانين على منصات التواصل الاجتماعي أمر مهم ليصبحوا معروفين، وأكثر شهرة. برأيك،  كيف يستطيع الفنانين الخليجيين والفنانين العرب تمييز أعمالهم الفنية وسط هذا الكم المتزايد يوميًا من الفنانين على منصات التواصل الاجتماعي؟

فاطمة  دشتي: أعتقد بأن يكونوا صادقين مع أنفسهم، وبإبقاء المواضيع بسيطة بدون تعقيد. فبالنسبة لي، أعتبر الفن جزءًا من الناس، ويحمل جزءًا منهم، ومن تجاربهم، ومن الظروف المحيطة بهم. هذا ما يجعل الفن مختلفًا؛ فلا يوجد شخصين يملكون نفس الإحساس بشكل تام، أو يمرون بنفس الظروف أو التجارب ، وعند التعبير عن ذلك عن طريق الفن، يصبح شيئًا مختلفًا. 

عمل فني للفنانة فاطمة دشتي.
عمل فني للفنانة فاطمة دشتي.
عمل فني للفنانة فاطمة دشتي.

 كفنانة تقوم بممارسة الفن الرقمي أيضًا، في رأيك، ما هو مكانة أو أهمية الفن الرقمي في عالمنا الآن؟ 

فاطمة  دشتي: يوجد الكثير من الأقاويل بخصوص هذا الأمر، فأنا أعتقد أن الفن الرقمي مازال نوعًا من أنواع الفن، وهو سائدٌ في الوقت الحالي، وأعتقد أنه من الممتع أن نرى كيف يقوم بعض الاشخاص باستخدامه.

ما هي التحديات الموجودة بعالم الفن الرقمي من وجهة نظرك؟ 

فاطمة  دشتي: يمكنني القول أن في بعض الأحيان، بعض الفنانين أو الأشخاص لا يعتبرون الفن الرقمي نوع شرعي (فعلي) من الفن، وأعتقد أن ذلك يرجع لعدم استخدام الأدوات الرسم التقليدية به، مثل الورقة والفرشاة. وأنا لا أتفق مع ذلك، فإن صناعة الفن غير مقتصرة فقط على الطريقة التي يتم صناعته بها، فالفن مرن للغاية ولا حدود له. 

الفنانة فاطمة دشتي مع إحدى لوحاتها الفنية. الصورة: فاطمة دشتي.

ما هي الجوانب السلبية لمشاركة الفنان لأعماله الفنية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

فاطمة  دشتي: أن بعض الأشخاص قد يقومون بسرقة الأعمال الفنية الرقمية، ويقومون باستخدامها بدون إذن مسبق من صاحب العمل. فعلى سبيل المثال، يقوم بعض الأشخاص بطباعة الرسومات الفنية على بعض المنتجات ثم القيام ببيعها. فقد حدث ذلك معي على مستوى شخصي عدة مرات: فقد قام أحد المتابعين على موقع انستقرام بأخذ تصميم خاص بي وطباعته على العديد من سترات «الهودي»، ثم القيام بعرضه للبيع بدون إذن مني. ولم يكن لدي أي معلومة عن قيامه بفعل ذلك، إلا عندما قام أحد المتابعين لي بإرسال رابط حساب الشخص الذي يقوم ببيع «الهودي» الذي يحمل رسوماتي. كما أن بعض الأشخاص يقومون بمشاركة أعمالي بعد حذف اسمي منها. إذًا فمشاركة أعمالك على مواقع التواصل تعني أنه لا يمكنك السيطرة على تصرفات مثل هؤلاء الأشخاص. 

كيف تتعاملين مع المقلدين لأعمالك؟ 

فاطمة دشتي : يوجد فرق بين الإلهام والتقليد. أنا عن نفسي أقوم باستلهام بعض من أفكاري من  محيطي، وهذا شيء طبيعي للغاية، ومن خلال تواجدي عبر منصات التواصل الاجتماعي أدركت أنه من السهل للغاية أن يصل الفنانين لأفكار متشابهة، أو أن يستخدموا نفس الأسلوب، بدون حتى أن يروا أعمال بعضهم البعض  سابقًا. بالرغم من وجود العديد من الفنانين على موقع انستقرام، لا يوجد إجراءات صارمة لمحاسبة المقلدين بشكل جدي، فإنه من الظلم أن يقوم شخص بنسخ أعمال شخص آخر ونسبها إلى نفسه،  ولكنني لا أتذكر حدوث هذا النوع من التجاوز وقام أحدهم بنسخ أعمالي الفنية. ولكن يتواصل معي بعض المتابعين ليخبروني أن أعمالي كانت مصدر إلهام لهم، وهذا الشيء يسعدني، فأتذكر أنني كنت أقوم بمراسلة الفنانين وإخبارهم أنهم مصدر إلهام لي عندما كنت في بداية مشواري الفني.

عمل فني للفنانة فاطمة دشتي.

خارجًا عن التواجد بمنصات التواصل الاجتماعي، ماذا يجب ان يفعل الفنان لتطوير نفسه؟ 

فاطمة  دشتي: التفاعل مع الناس على أرض الواقع، وهذه أفضل طريقة للتواصل بالنسبة لي، وهو شيء محفز للغاية أن تكون وسط الناس.

ما هي خططك المستقبلية؟

فاطمة  دشتي: إكمال دراستي والحصول على درجة الماجستير، والاستمرار في التعلم، والإبداع، وتعلم الأشياء الجديدة.

للتعرف على أعمال فاطمة دشتي عن قرب، تفضلوا بزيارة صفحتها على انستقرام.


إن وجهات نظر المؤلفين و الكتّاب الذين يساهمون في سكة، ووجهات نظر الأشخاص الذين تتم مقابلتهم على هذه المنصة، لا تعكس بالضرورة آراء سكة، والشركة الأم، وأصحابها، وموظفيها، والشركات التابعة لها.

هذا المقال تُرجم من الإنجليزية.