عدد الفلكلور

رسالة المحررتين لعدد الفلكلور

نأخذكم داخل العدد.

English

بقلم منار وشريفة الهنائي

غلاف عدد الفلكلور، المتوفر باللغتين العربية والإنجليزية. فن الغلاف: لوحة «رجال السعودية» للفنان السعودي فيصل الخريجي.

قراءنا الأعزاء،

رمضان مبارك! شهر رمضان الكريم هو الوقت الذي يخصصه الكثير من المسلمين حول العالم للتفكّر والتدبر في أمور مختلفة، وقد خصصنا رمضان من هذا العام للتفكّر والتأمل في بُعد مهم من حياتنا هنا في منطقة الخليج؛ ألا وهو الفلكلور الخليجي.

في هذا العدد من مجلة سكة، نسلّط الضوء على بعض العناصر من الفولكلور الخليجي الثري، بما في ذلك العادات والرقصات الشعبية والموسيقى والقصص الشعبية والمعتقدات الثقافية التي ورثناها جيلًا بعد جيل.  ونتساءل، كيف اختلفت النظرة إلى الفلكلور، خاصة بالنسبة لجيل الخليجيين الشباب؟ ماذا يعني الفولكلور بالنسبة لهم اليوم؟ وكيف يحافظون عليه في عالم سريع التغير، ومع تزايد هيمنة العولمة؟ 

رئيسة تحرير سكة منار الهنائي، المحررة الإدارية شريفة الهنائي. الرسمة: هاتي بيدر.

أثناء قراءة هذا العدد، ستلتقون بمجموعة متنوعة من المبدعين في المنطقة، حيث يجيب كل منهم على هذه الأسئلة بطريقته الخاصة وعبر وسائط مختلفة، مثل الرقص، والفن، والتصوير الفوتوغرافي، والكتابة.  في هذا العدد أيضًا، نسلّط الضوء على التنوع الثقافي الموجود في منطقتنا ونحتفي به، والذي نشأ عن روابط تاريخية مع بلاد فارس وبلوشستان وشرق إفريقيا، من خلال مجموعة متنوعة من القصص التي أعددناها لكم. 

تغطيتنا في هذا العدد ليست سوى قطرة واحدة من بحر فلكلور منطقتنا العميق، والذي نرى أن من الضروري دائمًا التعمق والتأمل فيه أكثر .

كل الحُب،

منار وشريفة الهنائي


إن وجهات نظر المؤلفين و الكتّاب الذين يساهمون في سكة، ووجهات نظر الأشخاص الذين تتم مقابلتهم على هذه المنصة، لا تعكس بالضرورة آراء سكة، والشركة الأم، وأصحابها، وموظفيها، والشركات التابعة لها.